عن التاجر الصغير

برنامج "التاجر الصغير للوعي المالي" هو فكرة مقترحة من قبل الرئيس التنفيذي لمؤسسة هُنّ لتنظيم المعارض والمؤتمرات الأستاذة/ هالة ابراهيم الزير؛ حيث تم إطلاق البرنامج كمسؤولية اجتماعية للمؤسسة وتحولت هذه الفكرة إلى واقع ملموس في عام 2014م بإطلاق برنامجها السنوي وبدورته الأولى في مدينة الرياض حيث حصد البرنامج أصداء عالية في عامه الأول مما أدى إلى توالي النجاحات في عام 2015م بدورته الثانية حتى عام 2018م توالياً .
ويقدم برنامج " التاجر الصغير للوعي المالي" برنامجاً تدريبياً دولياً للتربية المالية والإجتماعية بمناهج مُعتمدة دولياً بهدف تعزيز مبداً الوعي و الذكاء المالي للأطفال و اليافعين للحصول علىى أجيال تعِي وتُخطط لمستقبل اقتصادي آمن.
كما يُتيح لهم إطلاق العنان لأن يصبحوا فاعليين في المجتمع وذلك بتحويلهم من شريحة مُستهلِكة إلى شريحة مُنتِجة مُبتكِرة عن طريق تهيئتهم لخوض تجربة ريادة الأعمال بتحويل أفكار مشاريعهم إلى واقع ملموس يمارسون فيه تجربة البيع و الشراء والتسويق لمنتجهم الشخصي في بيئة عمل تنافسية بين الطلّاب تُحاكي عالم المشاريع الحقيقي من خلال المعرض التجاري المصاحب للبرنامج.

البرنامج التدريبي للبرنامج : (ورش عمل التاجر الصغير)

يقدم برنامج"التاجر الصغير للوعي المالي" ورش عمل متخصصة في التربية المالية والإجتماعية بمناهج تم إعدادها وتصميمها بالتعاون مع بيوت الخبرة المعنية بمفاهيم الوعي المالي حيث يتضمن المنهاج كافة المفاهيم ذات العلاقة بالوعي المالي بطرق وأساليب سهله وممتعة تتناسب مع ميول واهتمامات المشاركين، وتُطبّق الورش التدريبية كافة الاستراتيجيات الحديثة الخاصة بالتدريب، ويتم التدريب على يد مدربين مختصّين في الوعي المالي ومؤهلين وذلك في بيئة تدريبية مضبوطة من كافة الجوانب لتحقيق غايات وأهداف البرنامج، حيث تقام دورات البرنامج التدريبية لمدة ثلاثة أيام بواقع (12)ساعة تدريبية وبمعدل (4) ساعات يومياً يتم من خلالها غرس جميع المفاهيم للوعي المالي السليم والإدخار وصنع المشاريع الصغيرة.

المعرض التجاري المصاحب للبرنامج: (معرض التاجر الصغير)

عند إنتهاء التدريب النظري وتأكيداً من انتقال أثر التدريب على المشاركين؛فإنه يتم التنسيق والتجهيز لتنفيذ الجانب التطبيقي للبرنامج والذي يتمثل في إقامة معرض "التاجر الصغير" في أحد المراكز التجارية حيث يتم توفير منصات بيع لكل مشارك يتم من خلالها عرض مشاريعهم و منتجاتهم و ممارسة تجربة البيع والشراء والتسويق لمنتجهم الخاص وإدارة أموالهم وكسر حاجز الخوف في بيئة تنافسية واقعية تحاكي عالم المشاريع والتجارة الحقيقي، ويقام المعرض لمدة (3) أيام بواقع (21)ساعة إجمالاً بمعدل (7) ساعات يومياً وينتهي المعرض بتكريم جميع المشاركين فيه وتوزيع شهادات إتمام واجتياز البرنامج.

الهدف

يهدف البرنامج إلى تعليم الأطفال واليافعين أهمية الإدخار والتخطيط و وضع الميزانيات، حيث يتلعم المشارك/ــه كيف يوازن بين دخله مهما كان صغيراً وبين مصروفاته، وكيفية إدارة المشاريع بالإضافة إلى تعلُّم المسؤولية الإجتماعية وتقويم السلوكيات التي لها أثر إيجابي على مُجتمعه في عملية اكتساب المهارات الحياتية المهمّه مثل التواصل واحترام الآخر والإختلافات ومواجهة حل المشكلات بالتفكير العملي والإبداعي وينتج عن ذلك إيجاد جيل واعي قادر على التخطيط لمستقبل اقتصادي آمن بنهج وبأسلوب واعي ومدروس مساهماً في تحقيق رؤية مملكتنا الغالية.

الرسالة

نشر ثقافة الوعي المالي والتجاري وغرس المفاهيم المالية السليمة في الطرح والإنفاق وإدارة الدخل وتحديد الميزانية لدى الفئة الناشئة من المجتمع وصولاً إلى اكتشاف رواد أعمال فاعلين ومساهمين في عجلة نمو وتطور الإقتصاد في البلاد.

الرؤية

تحقيق رسالة وأهداف البرنامج وتوسيع نطاق أبنائنا المستفيدين عدداً وجغرافياً وبناء شراكات استراتيجية داعمة تسعى لتحقيق أهداف البرنامج التي تتوافق مع مرحلة التحول الوطني الهادف وتحويل المجتمع إلى شعب منتج ومساهم في خطوات التنمية.

To Top ↑